السبت، 1 سبتمبر، 2012

ﻓﯿﺮوس اﻹﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﯾﻨﺘﺸﺮ ﻗﺒﻞ ﻇﮭﻮر أﻋﺮاﺿه

ﻓﯿﺮوس اﻹﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﯾﻨﺘﺸﺮ ﻗﺒﻞ ﻇﮭﻮر أﻋﺮاﺿه


ﻓﯿﺮوس اﻹﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﯾﻨﺘﺸﺮ ﻗﺒﻞ ﻇﮭﻮر أﻋﺮاﺿه



وﺟﺪت دراﺳﺔ ﺟﺪﯾﺪة أﺟﺮﯾﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮود، أن ﻓﯿﺮوس اﻷﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﯾﻨﺘﺸﺮ ﻗﺒﻞ ﻇﮭﻮر اﻷﻋﺮاض ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺮﯾﺾ.

وذﻛﺮت ﺻﺤﯿﻔﺔ “داﯾﻠﻲ ﻣﯿﻞ” اﻟﺒﺮﯾﻄﺎﻧﯿﺔ أن اﻟﺒﺎﺣﺜﯿﻦ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ “اﺑﺮﯾﺎل ﻛﻮﻟﺪج ﻟﻨﺪن”، وﺟﺪوا أن ﻓﯿﺮوس اﻹﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﯾﻤﻜﻦ أن ﯾﻨﺘﺸﺮ
ﻗﺒﻞ ﻓﺘﺮة ﻃﻮﯾﻠﺔ ﻣﻦ ﻇﮭﻮر أﻋﺮاﺿﮭﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺮﯾﺾ، ﻣﺎ ﯾﺪﻋﻮا إﻟﻰ اﻧﺘﺸﺎر واﺳﻊ ﻟﻠﻘﺎﺣﺎت اﻟﻤﻀﺎدة.

وأﺷﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء إﻟﻰ أن اﻷﻃﺒﺎء واﻟﻤﻤﺮﺿﺎت ﯾﻤﻜﻦ أن ﯾﺼﯿﺒﻮا اﻟﻤﺮﺿﻰ ﺑﺎﻟﻌﺪوى ﺣﺘﻰ وإن ﻛﺎﻧﻮا ﯾﺸﻌﺮون ﺑﺼﺤﺔ ﺟﯿﺪة،
ﻛﻤﺎ أن ﻋﻤﺎل اﻟﻤﻜﺎﺗﺐ ﯾﻤﻜﻦ أن ﯾﻨﺸﺮوا اﻟﻔﯿﺮوس ﻋﻠﻰ زﻣﻼﺋﮭﻢ ﻗﺒﻞ اﻟﺒﺪء ﺑﺎﻟﻌﻄﺲ.

وﺗﺒّﯿﻦ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺪراﺳﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﯾﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮود أن اﻟﺤﯿﻮاﻧﺎت اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ أن ﺗﻨﻘﻞ اﻟﻔﯿﺮوس ﺑﻌﺪ 22 ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﮭﺎ،
ﺣﺘﻰ وإن ﻟﻢ ﺗﻈﮭﺮ اﻷﻋﺮاض ﻋﻠﯿﮭﺎ ﻓﻲ ﻛﺎﻣﻞ اﻟﯿﻮم اﻟﺘﺎﻟﻲ.

وﻗﺎﻟﺖ اﻟﺒﺎﺣﺜﺔ اﻟﻤﺴﺆوﻟﺔ ﻋﻦ اﻟﺪراﺳﺔ وﯾﻨﺪي ﺑﺎرﻛﻠﻲ، إن “ﻟﮭﺬه اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﺄﺛﯿﺮات ﻣﮭﻤﺔ ﻋﻠﻰ اﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺎت اﻟﺘﺨﻄﯿﻂ اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻮﺑﺎء.

وھﺬا ﯾﻌﻨﻲ أﻧﮫ ﯾﺼﻌﺐ ﺟﺪًا اﻟﺴﯿﻄﺮة ﻋﻠﻰ اﻧﺘﺸﺎر اﻹﻧﻔﻠﻮﻧﺰا، ﺣﺘﻰ ﻋﻦ ﻃﺮﯾﻖ اﻟﺘﺸﺨﯿﺺ اﻟﺬاﺗﻲ واﻹﺟﺮاءات
ذات اﻟﺼﻠﺔ ﻣﺜﻞ ﺷﺎﺷﺎت ﻗﯿﺎس اﻟﺤﺮارة ﻓﻲ اﻟﻤﻄﺎرات”.

وأﺷﺎرت إﻟﻰ أن ھﺬا ﯾﻌﻨﻲ أﯾﻀًﺎ أن اﻷﻃﺒﺎء واﻟﻤﻤﺮﺿﯿﻦ اﻟﺬﯾﻦ ﻻ ﯾﺘﻠﻘﻮن ﻟﻘﺎح اﻹﻧﻔﻠﻮﻧﺰا ﯾﻀﻌﻮن اﻟﻤﺮﺿﻰ ﺗﺤﺖ اﻟﺨﻄﺮ،
ﻷﻧﮭﻢ ﻗﺪ ﯾﻨﻘﻠﻮن اﻟﻌﺪوى ﻗﺒﻞ ﻣﻌﺮﻓﺘﮭﻢ أﻧﮭﻢ ﻣﺼﺎﺑﻮن ﺑﺎﻟﻌﺪوى”.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق