السبت، 8 سبتمبر، 2012

فوائد الحلبة

فوائد الحلبة




فوائد الحلبة








لقد قيل في الحلبة " لو علم الناس بما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهباً". كما قال العالم الانجليزي كليبر "لو وضعت جميع الأدوية في كفة ميزان ووضعت الحلبة في الكفة الأخرى لرجحت كفة الميزان.

وفي الطب النبوي لإبن القيم :

يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم ، " أنه عاد سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه بمكة ، فقال : ادعوا له طبيباً ، فدعي الحارث بن كلدة ، فنظر إليه ، فقال : ليس عليه بأس ، فاتخذوا له فريقة ، وهي الحلبة مع تمر عجوة رطب يطبخان ، فيحساهما ، ففعل ذلك ، فبرئ" .

وقوة الحلبة من الحرارة في الدرجة الثانية ، ومن اليبوسة في الأولى ، وإذا طبخت بالماء ، لينت الحلق والصدر والبطن ، وتسكن السعال والخشونة والربو ، وعسر النفس ، وتزيد في الباه ، وهي جيدة للريح والبلغم والبواسير ، محدرة الكيموسات المرتبكة في الأمعاء ، وتحلل البلغم اللزج من الصدر ، وتنفع من الدبيلات وأمراض الرئة ، وتستعمل لهذه الأدواء في الأحشاء مع السمن والفانيذ . وإذا شربت مع وزن خمسة دراهم فوة ، أدرت الحيض ، وإذا طبخت ، وغسل بها الشعر جعدته ، وأذهبت الحزاز .

ودقيقها إذا خلط بالنطرون والخل ، وضمد به ، حلل ورم الطحال ، وقد تجلس المرأة في الماء الذي طبخت فيه الحلبة ، فتنتفع به من وجع الرحم العارض من ورم فيه . وإذا ضمد به الأورام الصلبة القليلة الحرارة ، نفعتها وحللتها ، وإذا شرب ماؤها ، نفع من المغص العارض من الرياح ، وأزلق الأمعاء .

وإذا أكلت مطبوخة بالتمر ، أو العسل ، أو التين على الريق ، حللت البلغم اللزج العارض في الصدر والمعدة ، ونفعت من السعال المتطاول منه.

وهي نافعة من الحصر ، مطلقة للبطن ، وإذا وضعت على الظفر المتشنج أصلحته ، ودهنها ينفع إذا خلط بالشمع من الشقاق العارض من البرد ، ومنافعها أضعاف ما ذكرنا .ويذكر عن القاسم بن عبد الرحمن ، أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " استشفوا بالحلبة " وقال بعض الأطباء : لو علم الناس منافعها ، لاشتروها بوزنها ذهباً أ.هـ.


عرف العرب الحلبة منذ القدم وقد جاء في ( قاموس الغذاء والتداوي بالنبات ) أن الأطباء العرب كانوا ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليـيـن الحلق والصدر والبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو كما تفيد للأمعاء والبواسير ...... وكذلك إذا طبخت وغسل بها الشعر جعلته مجعدا وجميلا , ونظرا لفوائدها العديدة فقد قال فيها الأطباء ( لو علم الناس منافعها لاشتروها بوزنها ذهبا ) !!



وفي الطب الحديث تبـيـن من تحليل الحلبة أنها غنية بالمواد البروتينية والفسفور والمواد النشوية وهي تماثل في ذلك زيت كبد الحوت , كما تحوي أيضا مادتي الكولين والتريكو نيلين وهما يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك وهو أحد فيتامينات ( ب )
, كما تحتوي بذورها على مادة صمغية وزيوت ثابتة








ما هي استخدامات الحلبة وكيفية تناولها ؟



منذ 1500 عاماً، استخدمت الحلبة لمساعدة المرأة في الولادة. أما عن استعمالات الحلبة الأخرى فهي:

- علاج حالات الإسهال.

- الحدّ من التهابات البول.

- خفض نسبة السكر في الدم.

- خفض نسبة الكوليسترول والتريغليسيريد في الدم.

- منع الإصابة بالتشنج والأوجاع.

- زيادة الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من النحافة الزائدة.

- زيادة كمية الحليب عند المرأة المرضعة.

- إزالة الآلام الناتجة عن الحروق.

- خفض نسبة الإصابة بسرطان الكبد.

- علاج الروماتيزم وآلام العضلات.

- علاج تشققات الجلد وتصبغات البشرة.



كيف يمكن تناول الحلبة؟




يمكن إضافة بذور الحلبة إلى السلطات والمأكولات لأنها تعطي مذاقاً رائعاً. كما يمكن غلي بذور الحلبة جيداً لمدة 15 دقيقة وشرب هذا المحلول مع العسل الطبيعي. وتجدر الإشارة الى أنّه لا يفترض على المرأة الحامل تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحلبة، إذ أنّها تسرّع عملية الولادة بل يمكنها فقط الاكتفاء بكميات معتدلة







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق